MAQAMAT AL HAMADHANI

N'oubliez pas votre lampe de chevet

MAQAMAT AL HAMADHANI

Messagepar samsghir » 27 Mar 2007, 20:55

[right]المقامة العلمية
حـدّثنا عيسى بنُ هشام قال : كُنتُ في بعض مَطارح الغُربَة مُجتازًا فإذا أنا بِرجُلٍ يَقولُ لآخَرَ: بمَ أََدرَكتَ العِلمَ وهوَ يُجيبهُ قالَ: طََلَبتُهُ فَوَجدته بعيدَ المَرامِ، لا يُصطادُ بالسِّهامِ، و لا يُقسَمُ بالأََزلامِ1 و لا يُرى في المَنامِ و لا يُضبَطُ بالِّجام و لا يورثُ عن الأعمام و لا يُستعار من الكِرامِ، فَتوسّلتُ إليه بافتِراشِ المَدَرْ2 و اسْتِنادِ الحَجَر و رَدِّ الضَّجَر3 و رُكُوبِ الخَطَر و إذمانِ السّهر اصطِحابِ السَّفَر و كَثرَتِ النَّظر و إعمالِِ الفِكَر, فوَجَدتُه شيئا لا يصلُحُ إلا للغَرسِ و لا يُغرسُ إلا في النَّفسِ و صَيدًا لا يَقعُ إلاّ في النّدْرِ و لا يَنشَبُ إلا في الصَّدرِ و طائِرٌ لا يَخدَعُه إلا قَنَصُ اللّفظِ و لا يَعْلَقهُ إلا شَرَكُ الحِفظِ فَحَمَلتُه على الرُّوحِ و حَبَستُه على العَين وَ أنفَقتُ مِن العيشِ و خَزَنتُ في القَلب و حرّرتُ بِالدّرس و استرَحتُ مِن النّظَرِ إلى التّحقِيق و من التّحقيق إلى التّعليق و استعَنتُ في ذَلِك بالتّوفيق.
1الأزلام: أقداح كانت تستقسم بها العرب في الجاهليّة.
2 المَدَرْ: الطين اليابس.
3 الضّجَر: القلق من الشّيء
[/right]


(lassitude)

Je trouve ça merveilleux, on devrai la graver dans les mures de nos écoles et universités.
samsghir
 
Messages: 146
Inscription: 06 Mar 2007, 09:00

Retourner vers Culture et Littérature



Qui est en ligne

Utilisateurs parcourant ce forum: Aucun utilisateur enregistré et 0 invités