Changement d'activité

Lss KarEcritures sont des caricatures écrites. C'est donc au lecteur d'imaginer le dessin à partir du texte qu'il a devant lui

Messagepar ladybird » 28 Mai 2007, 18:57

merci lady . Algerien etait un peu souffrant , les fleurs n'etaient pas de trop


jé sais jé sais 8) il est en manque de vitamine H ? je suis passée par la et je connais très bien les symptomes :? c pour ça je vais créer unn topic rien que pour lui ...surprise!! 8)

ps : pour ma proposition c très serieux... :wink:
Avatar de l’utilisateur
ladybird
Actunaute accro
 
Messages: 2308
Inscription: 06 Jan 2007, 09:16

Messagepar Algérien » 28 Mai 2007, 22:44

Yes, j'aime bien l'idée et j'espere avoir l'ok de Djazz.

Bèn on va faire un truc et j'espere que ça serait sympa : Un dialogue ( on se met d'accord sur un synopsis puis que le dialogue commence ( et y aura un autre topic pour les commentaires pour ne pas polluer le dialogue ) ... D'accordo ????

Et je propose que l'idée vienne de Lady :)
Avatar de l’utilisateur
Algérien
Actunaute accro
 
Messages: 15713
Inscription: 27 Avr 2005, 22:20
Localisation: Bled Kikkèh.

Messagepar daddybl2002 » 29 Mai 2007, 09:58

Djazz
mon cher ami Daddy t'as pas les yeux dans ta poche toi! Wink ils lorgnent plutot vers les poches des autres... Wink quand on sait que ces poches abritent les pauvres bourses des gens , leurs precieux tresors... Wink on pourrait facilement te preter de vilaines intentions... Wink
je connaissais" ni queue ni tête "... Wink
je dirais "ni tête ni plume"...

Je ne suis pas sur d'avoir tout compris là! :)
Avatar de l’utilisateur
daddybl2002
 
Messages: 1745
Inscription: 29 Avr 2007, 16:29
Localisation: Ici même

Messagepar Algérien » 14 Juin 2007, 17:32

[right] تخلي الدولة عن دورها يحرم العاصمة من أعرق مكتباتها
مكتبة بن مهيدي تبيع الأحذية والغزالي لم تعد مكتبة وابن خلدون أغلقت



تحوّلت مكتبة الغزالي، وهي أعرق مكتبة في شارع ديدوش مراد، إلى محل تجاري، بعد أن قرر المشرفون على تسييرها، بيعها لأحد التجار· وهي ثاني مكتبة تلقى نفس المصير، بعد مكتبة بن مهيدي بالشارع الذي يحمل نفس الاسم· وفي نفس الوقت أوصدت مكتبة ابن خلدون أبوابها بعد أن قرر أصحابها بيعها لأحد الخواص·
غابت مكتبة الغزالي الواقعة في قلب شارع ديدوش مراد· فمن الآن فصاعدا لن يتوقف من تقوده قدماه إلى هذا الشارع، عند تلك المكتبة الصغيرة المقابلة لسينما ''الجزائرية''، من أجل الوقوف على آخر الإصدارات، فقط لأن أصحابها قرروا بيعها لتاجر حولها لنشاط مغاير· وقبل هذا ببضعة أشهر كانت مكتبة بن مهيدي قد بيعت بدورها، وأصبحت محلا لبيع الأحذية·
ويعود تاريخ تحول هذه المكتبات، التي كانت فيما مضى ملكية للدولة، إلى العاملين في حقل الكتاب، بعد حل المؤسسة الوطنية للكتاب سنة 1997، وفقا للقرار الذي اتخذه المجلس الوطني لمساهمات الدولة· حيث أصبح ممكنا التنازل لصالح الأجراء عن أصول المؤسسات العمومية الاقتصادية المحلة، وفي نفس التراتيب التي وضعتها التعليمة رقم 02 المؤرخة في 15 سبتمبر 1997 الصادرة عن رئيس الحكومة في ماي 1998 المتعلقة بالتنازل لصالح الأجراء عن أصول المؤسسات العمومية الاقتصادية المحلة·
وقد بيعت هذه المكتبات وفق هذه التعليمة لعمال المؤسسة الوطنية للكتاب بالدينار الرمزي، فمكتبة ''الغزالي'' مثلا بيعت بخمسمائة مليون سنتيم تسدد على مدى خمس وعشرين سنة·
ويستغرب المتتبعون للشأن الثقافي الطريقة التي تغير بموجبها نشاط المكتبات بالجزائر· وفي هذا الإطار قال علي باي، مسيّر مكتبة العالم الثالث، ''المكتبة تراث ثقافي من غير المعقول أن تتحول عن نشاطها، وتصبح بين عشية وضحاها محلا تجاريا لبيع الأحذية مثلما هو الحال بالنسبة لمكتبة العربي بن مهيدي''· وطالب علي باي الدولة بـ''التدخل للحفاظ على هذه المكتبات· فلم يبق على مستوى العاصمة سوى ثماني مكتبات''· مضيفا ''كان بإمكان الدولة أن تشتريها من هؤلاء وتتركها على النشاط الذي عرفت به''·
وتعد مكتبة العالم الثالث التي يسيرها علي باي، مثالا ناجحا للتحول إلى الملكية الخاصة، دون الخروج عن النشاط المعتاد، فقد اشتراها صاحب منشورات ''القصبة'' منذ سنتين عن العمال الذين اشتروها بدورهم عن الدولة، فقرر تركها على نشاطها المعتاد، وهي الآن إحدى أهم المكتبات وسط العاصمة·
وأوضح علي باي، وهو أحد عمال المؤسسة الوطنية للكتاب سابقا، الذين اشتروا المكتبة، أن المساهمين في مكتبة العالم الثالث ''أتيحت لهم فرصة بيع مكتبتهم لعدة تجار كانوا ينوون تحويلها إلى محلات تجارية ومطاعم، إلا أنهم رفضوا تلك العروض رفضا قاطعا''· مضيفا ''إن دفتر الشروط لكل مكتبة كما تأسست بعد أن تخلت عنها الدولة لصالح عمال المؤسسة الوطنية للكتاب ينص على استحالة البيع عند اعتراض أحد المساهمين على العملية، بالأخص لما يتعلق الأمر بتحوّل النشاط''·
50 مكتبة لـ 33 مليون مواطن!
من جهته قال عبد الله بن عدودة، ممثل مكتبة ''الشهاب'' الدولية، أن مسؤولية تحول مكتبة الغزالي عن نشاطها المعتاد، تتحملها الدولة لوحدها· وطرح بن عدودة فكرة ''ضرورة تفكير الدولة في مسألة الحفاظ على المكتبات المتبقية''· مضيفا ''إن اختفاء مكتبة مثل الغزالي الواقعة في نقطة استراتيجية، في قلب العاصمة، حيث يتردد الطلبة، والنخبة الاجتماعية القادرة على اقتناء الكتاب، يعني في الأساس تراجعا مهولا للمقروئية· فالجزائر التي يقدر عدد سكانها بثلاثة وثلاثين مليون نسمة، لا يوجد بها سوى خمسين مكتبة على المستوى الوطني· ومثل هذا الأمر محزن فعلا''· وأضاف ممثل مكتبة ''الشهاب'' الواقعة بباب الوادي ''نشهد حاليا اختفاء المكتبات بالشوارع ذات الكثافة السكانية المرتفعة· وهذا يؤثر على توزيع الكتاب، فكيف بإمكاننا أن نجعل الكتاب في متناول القارئ إذا اختفت هذه المكتبات التي تعود عليها القراء، فالمكان الحقيقي للكتاب هو المكتبة، وإن اختفت اختفى بدوره''·
وأثناء قيامنا بهذا التحقيق وقفنا على ما جرى لمكتبة ''القرطاسية'' بشارع العقيد عميروش، فلولا العدالة، لكانت سائرة نحو التحول لمحل تجاري· فقد أصدرت محكمة سيدي امحمد ثلاثة أحكام لصالح عمال المؤسسة الوطنية للكتاب الذين استفادوا منها وفق القوانين المعمول بها في هذا المجال· وتفاجأ العمال الستة الذين استفادوا من المكتبة بمحاولات أحد التجار وهو يبدي رغبته في شراء المكتبة، علما أن المصفي صرح سنة 1998 بأن ''شراء أصول المؤسسة الوطنية للكتاب المحلة لا يخص أي من التجار الخواص''· وبعد تحول القضية إلى أروقة العدالة، تم إنقاذ مكتبة القرطاسية من المصير المجهول الذي كان ينتظرها، إذ أثبتت الوثائق التي بحوزة العمال الستة أنهم الملاك الشرعيون للمكتبة·
ولمعرفة موقف نقابة المكتبيين الجزائريين من هذه القضية، اتصلنا برئيستها السيدة فتيحة صوال، لكنها رفضت أن تدلي بأي تعليق، واكتفت بالقول ''لا أرغب بالإدلاء بأي تصريح بشأن هذه القضية''· علما أن السيدة صوال استفادت رفقة خمسة عمال آخرين من مكتبة ابن خلدون بشارع ديدوش مراد، وقرروا بدورهم بيعها لأحد الخواص، مما يعني أن شارع ديدوش لا يوجد به حاليا سوى ثلاث مكتبات، هي مكتبة ''الفنون الجميلة''، ومكتبة ديوان المطبوعات الجامعية، ومعرض دائم لدار الحكمة ببهو اتحاد الكتاب الجزائريين· وفي ما سبق كان يوجد بذات الشارع ثماني مكتبات.[/right]



http://elkhabar.key4net.com/quotidien/?ida=71898&idc=36
Avatar de l’utilisateur
Algérien
Actunaute accro
 
Messages: 15713
Inscription: 27 Avr 2005, 22:20
Localisation: Bled Kikkèh.

Messagepar Cell » 14 Juin 2007, 21:48

Voila.. des souliers!!
Cell
 
Messages: 5238
Inscription: 28 Aoû 2006, 15:44

Précédente

Retourner vers KarEcritures



Qui est en ligne

Utilisateurs parcourant ce forum: Aucun utilisateur enregistré et 0 invités